أريحا: بلد التمر التاريخية تزدهر مجددًا

أريحا, من أقدم المدن في العالم، تحظى بأهمية متجددة. فعدد زوار المدينة بارتفاع مستمر خلال الفترة الأخيرة وتفتتح فيها مرافق سياحية وترفيهية جديدة. قصة مدينة لم تنس الماضي تستمتع بالحاضر وتتطلع للمستقبل.

 

​مدينة أريحا معروفة بالأساس بسبب تاريخها. فقد سكنها الناس منذ أكثر من 10 آلاف عام، وتاريخها موثق بواسطة الطبقات المختلفة في منطقة السلطان الأثرية، والذي عثر فيه على آثار تدل على حقبات مختلفة. أريحا معروفة أيضا بتمرها ذي الجودة العالية والذي يزرع من حولها في غور الأردن وتمتاز المدينة بموقعها الجغرافي الهام، بين أورشليم القدس وبين عمان وهي مركز للحجاج الذين مروا من الشام إلى مكة المكرمة.

في الآونة الأخيرة بدأت السياحة تكتشف وجهًا جديدًا للمدينة، فتفتتح فيها المزيد من المقاهي والمطاعم ومدن الملاهي ومرافق ترفيهية أخرى. وفرع الفنادق في تطور لافت ، حيث أن عدد السياح المحليين والأجانب في ازدياد مستمر.
Jericho building article picture.jpg

إن مستشار منطقة أريحا في الإدارة المدنية, حسن حمدون ، قال لموقع المنسق إن السياح يزورون المناطق الأثرية والمناطق التراثية في غور الأردن وبعدها ينامون في فنادق واستراحات أريحا. ويضيف حمدون: " إن السبب الرئيس لانتعاش المدينة هو الهدوء الأمني النسبي في المنطقة والذي يؤدي إلى انتعاش اقتصادي وازدهار لكل سكان المنطقة".

عندما تحتارون في وجهة رحلتكم القادمة خلال عطلة نهاية الأسبوع فإن مدينة أريحا قد تكون اختيارًا موفقًا.