قائد مديرية التنسيق والارتباط غزة للمنظمات الدولية:" كل مس بمعبر كيرم شالوم هو عمل إرهابي ضد سكان غزة ايضًا"

​اجتمع اليوم الاثنين 18/12/15 نحو 40 ممثلًا عن منظمات دولية مختلفة في معبر كيرم شالوم من أجل الاستماع لتقييم حول الأخطار الأمنية في منطقة غلاف غزة وحول المعلومات التي بحوزة إسرائيل بشأن الكشف عن ثلاث أنفاق إرهابية.​​

 

خلال هذه الجولة تم طرح الخطوات الإسرائيلية من أجل مساعدة سكان قطاع غزة ومنها إعادة فتح معبر كيرم شالوم والذي عادة يكون مفتوحًا بشكل متواصل كل السنة لنقل البضائع من وإلى غزة.

ARTICLE 2 kerem shalom.jpg 

نظم الجولة مديرية التنسيق والارتباط غزة بقيادة المقدم فارس عطيلة وقائد اللواء الجنوبي في جيش الدفاع المقدم كوبي هيلر. وشارك في الجولة دبلوماسيون وسفراء وقناصل من سفارات اليابان، فنلندا، السويد، التشيك ودول أخرى وكذلك ملحقون عسكريون ومندوبو منظمات دولية: ماتياس شمالا, رئيس وكالة غوث اللاجئين الاونروا في غزة ومونيكا ستين اولسون مديرة الـ USAID  ودييف كاردن رئيس  OCHA.

قائد مديرية التنسيق والارتباط غزة, المقدم فارس عطيلة قال:" اليوم شاهد ممثلو المنظمات الدولية بأعينهم أن حماس الإرهابية لا تبخل بأي جهد او وسيلة حتى تبلغ أهدافها وهي المس بدولة إسرائيل وسكانها. معبر كيرم شالوم هو شريان مركزي لقطاع غزة وكل مس به هو بمثابة عملية إرهابية ضد سكان القطاع. في العام 2017 تم تنسيق عبور 186,147 شاحنة نقلت المعدات الطبية والأدوية والغذاء والمنتجات الزراعية من وإلى غزة. إن حفر هذا النفق هو دليل أن سكان غزة هم رهائن لدى تنظيم حماس الإرهابي ولا يدخلون ضمن اعتبارات حماس الذي يدوس كرامتهم . في وضع لا تقوم فيه حماس والسلطة الفلسطينية بالتفكير في مصلحة سكان غزة بالدرجة الأولى فإن الوضع الاقتصادي سيستمر بالتدهور وإسرائيل ستتخذ الخطوات من أجل حماية سكانها وحدودها".

kerem shalom articlepic.jpg 

قائد اللواء الجنوبي المقدم كوبي هيلر قال:" إن إغلاق معبر البضائع كيرم شالوم هو خطوة لم نشأ القيام بها ولكن حماس الإرهابية لم تترك لنا خيارًا آخر فحماس المسؤولة عن القطاع وعما يحصل هناك. هذا خرق سافر للسيادة الإسرائيلية وضرر مباشر بسكان قطاع غزة. إن حفر نفق ارهابي تحت معبر البضائع الوحيد للقطاع هو إثبات أن حماس تعمل بالإرهاب وليس لإعادة إعمار غزة. ارادتنا هي أن يكون المعبر مفتوحًا وبشكل منتظم لمصلحة سكان القطاع وإلى جانب ذلك نستمر بالعمل لوضع حد لتهديدات الأنفاق الإرهابية".