عصر الزيتون

كيف تتم عملية عصر الزيتون؟ وما هي أنواع زيت الزيتون؟ الأجوبة على هذه الأسئلة في التقرير التالي.

​بعد قطف الزيتون والعمل الشاق في تجميعه تحت الشجر على القطع البلاستيكية أو قطع القماش وتعريبه وتنقيته من الأغصان والأوراق، يتم وضع الزيتون في أكياس أو صناديق كبيرة تمهيدًا لنقله إلى المعصرة. الجدير بالذكر أن جزء قليل من الزيتون يتم وضعه في أوانٍ مغلقة مع الخل والزيت والليمون والفلفل الحار لأكله مع الوجبات الصباحية أو المسائية كمقبلات شهية.

Olive Pic 1.png 

الجزء الأكبر من الزيتون يتم عصره لاستخراج زيت الزيتون منه، هذا السائل الأصفر يحتوي الكثير من الفوائد والميزات الكثيرة.

 Olive Oil Pic 2.png

عملية عصر الزيتون تتم في المعاصر بشكل تقليدي ولكن بآلات عصرية حيث يتم غسل الزيتون وتنظيفه بالماء بالمعصرة ووضعه بحاويات للتنظيف، ثم يمر في آلات العصر حيث يعصر الزيتون مع بذوره وبعدها يبدأ الزيت بالانسكاب في الأواني المعدة لذلك. وهناك طرق عصر على البارد وعلى الحار وهذا يعتمد على نوع آلات المعصرة إلا أن غالبية معاصر البلاد ويهودا والسامرة تعمل بحسب العصر التقليدي الأقرب للحار من البارد بحسب ما يقول أصحاب المعاصر في المنطقة.

 Olive Oil Pic 3.png

اما أنواع زيت الزيتون فهي: زيت الزيتون (بكر ممتاز) وهو يعتبر أجود أنوع زيت الزيتون والأعلى سعرًا، وهو ينتج من أول عصرة لزيت الزيتون، ونسبة الحموضة به أقل من 1 بالمائة وكلما قلت نسبة الحموضة زادت جودة الزيت.

زيت الزيتون (البكر) وهو يحضر بنفس طريقة زيت الزيتون بكر ممتاز ولكنه يختلف عنه في ارتفاع نسبة الحموضة به مما يجعله أقل جودة من النوع السابق حيث تصل إلى 2 بالمائة.

 Olive Oil Pic 4.png

زيت الزيتون (العادي) وهو يأتي بالمرتبة الثالثة من حيث الجودة بعد النوعين السابقين وهو بذلك أقل سعر ويتم تصنيع هذا النوع من زيت الزيتون من خلال تكرير الزيتون وتعرضه للحرارة.

 وهناك زيت تفل الزيتون وهذا النوع من زيت الزيتون لا يعتبر جيدًا ولذا إنه سعره منخفض.

Olive Oil Pic 5.jpg