المرأة الفلسطينية بين مراكز التجميل وصيحات الموضة

​​​في الآونة الأخيرة يبدو جليًّا اهتمام متزايد للمرأة الفلسطينية، كما نساء العالم، في آخر صيحات الموضة والإعتناء بجمالها لدى المختصّين. تشهد المناطق الفلسطينية وخاصة في يهودا والسامرة نهضة كبيرة في افتتاح مراكز التجميل، بالإضافة إلى كليّات مختصة بتعلم الموضوع وكذلك ازدهار بافتتاح صالونات تصفيف الشعر والحلاقة، باديكير ومنيكور، المكياج وحوانيت بيع مواد التجميل وغيرها.

 

​​​​
 

يعتبر قطاع التجميل من أهم الإستثمارات في العالم وكذلك اليوم في المناطق الفلسطينية، ففي يهودا والسامرة لوحدها يوجد نحو 14 كلية أو مركزًا لتعليم فن التجميل معظمها في رام الله ومن ثم في الخليل، بيت لحم ونابلس، وما يلفت الأنظار أن أكثر من 140 مركز تجميل يتواجد في المناطق لكن فقط 3 مراكز منها مرخّصة!!

والقصد من الترخيص هو ترخيص المكان وترخيص الشخص الذي يمارس مهنة التجميل. تجدر الإشارة إلى أن حوالي 30 ألفًا من الفلسطينيين يعملون في هذا المجال وخاصة في مجال إزالة الشعر بالليزر وهذا عدد هائل يجعلنا نقف ونفكر قليلًا قبل اختيار مركز التجميل ليقوم بالمهمة.

Inside beauty salon.png 

سيّدتي، أحرصي على اختيار معهد التجميل بعد أن تتأكّدي من حصوله على التراخيص اللازمة وأن المعالِجة صاحبة خبرة وشهادة ترخيص ملائمة للعمل في هذا المجال. لا سمح الله قد تكون عواقب وخيمة ونتائج سلبية إذا لم تتم مراعاة الاختيار السليم فقد يكلّف تصحيح النتائج وقتًا ومالًا كبيرين!​

سلامتكن تهمّنا وإليكن عددًا من النصائح لاختيار مركز التجميل الأفضل:

1.    التأكد من أن المركز مرخص ومعتمد

2.    فحص مؤهلات طاقم المركز    

3.    فحص نجاح المركز من خلال التعرف على خبرته ونشاطاته

4.    وبعد فحص كل ذلك اختاري المركز الذي تشعرين بالارتياح له والثقة به