زراعة التوت الأرضي (الفراولة) المعلق، تجربة ناجحة في طولكرم

الإدارة المدنية ومزارعو طولكرم يثبتون أن التجارب الناجحة تسهم في تحسين الزراعة الفلسطينية وإضافة موارد جديدة وأرباح للمزارع الفلسطيني فتجربة زراعة التوت الأرضي (الفراولة) المعلق خير دليل على ذلك.​

خلال السنوات الثلاث الماضية قامت الإدارة المدنية بالتعاون مع مزارعي قضاء طولكرم ومنظمة USAID بتجربة زراعية أثبتت نجاحها، فقد ساعدت الإدارة المدنية المزارعين في زراعة التوت الأرضي بطريقة الزراعة المعلقة داخل الدفيئات، زراعة التوت في قوارير معلقة داخل الدفيئات البلاستيكية حيث أثبتت التجارب بإسرائيل نجاح هذه الطريقة وزيادة المحصول ثلاثة أضعاف عن الطريقة التقليدية أي الزراعة العادية على الأرض. ونتيجة لنجاح الطريقة هذه في طولكرم فالتوقعات هي زيادة وتوسيع زراعة التوت الأرضي في يهودا والسامرة.

في إطار التجربة هذه يحصل المزارعون على الدعم المادي وأيضًا دورات تعليمية واستكمالية للمزارعين حسب الطرق الحديثة في إسرائيل لاكتساب الخبرات. كما تدرس وحدة التنسيق إمكانية تزويد مزارعي التوت بالأسمدة والمواد المضادة للحشرات كما ستساعد الإدارة المدنية المزارعين على تسويق منتجاتهم في إسرائيل عن طريق معبر شاعر افرايم.

ويدور الحديث عن زراعة نحو 100 دونم من الدفيئات بالتوت الأرضي حيث تقرر هذا العام في الإدارة المدنية بالتعاون مع منظمة USAID بتمويل المشاريع لاقتناء 15000 شتلة من التوت تكفي لزراعة 100 دونم من الدفيئات بالتوت الأرضي.

Atricle.jpg 

بموجب التوقعات للأسعار والمحصول بحسب التجارب السابقة حيث حصل المزارعون العام الماضي على مدخول بنحو 5 ملايين شيكل وهذا العام هناك إمكانية لأن يصل مدخول المزارعين من التوت الأرضي نحو سبعة ملايين شيكل من إنتاج 840 طنًا من التوت الأرضي بجودة عالية، ويذكر في هذا السياق أن بداية التجارب الزراعية في العام ٢٠١٥ تم زراعة ١٢ دونمًا بالتوت الأرضي لتصبح هذا العام 100 دونم والتخطيط أن يصل العدد إلى 200 دونم في العام المقبل.

تجدر الإشارة إلى أن منظمة USAID تمول حوالي 35 % من مجموع المشاريع في زراعة التوت الأرضي في قضاء طولكرم وجنين بحيث تقوم الإدارة المدنية بتسهيل العمليات على المزارعين وترتيب أمور تسويق التوت إلى الخارج بالإضافة إلى نقل الخبرات الزراعية الإسرائيلية المتطورة إلى المزارعين الفلسطينيين لكي تصبح زراعة التوت الأرضي مصدرًا زراعيًا يدر الأرباح ويساهم في خلق أماكن عمل جديدة في هذا المجال.