منسق أعمال الحكومة في المناطق يوقع على اتفاقية لتجديد عمل لجنة المياه المشتركة بين إسرائيل والفلسطينيين

​​اتفاقية تجديد عمل لجنة المياه المشتركة هي الاتفاقية الرابعة الموقعة مع الجانب الفلسطيني خلال عام ونصف العام  من أجل رفع مستوى الظروف الحياتية لسكان يهودا والسامرة

وقعت تاريخ 15 كانون الثاني 2017، اتفاقية تجديد عمل لجنة المياه المشتركة بين الجانبين الإسرائيلي ممثلًا بمنسق أعمال الحكومة الميجر جنرال يوآڤ پولي مردخاي ، والفلسطيني ممثلًا بوزير الشؤون المدنية في السلطة الفلسطينية، حسين الشيخ وبمشاركة رئيس سلطة المياه الإسرائيلية والفلسطينية. يناط بهذه الاتفاقية تحديد الإطار لبدء عمل اللجنة بموجب اتفاقية أوسلو، وتهدف أيضا لتحسين وتأهيل البنى التحتية في مجال المياه لمناطق يهودا والسامرة الآيلة إلى تحسين الظروف الحياتية للسكان في المنطقة.

وفي أعقاب هذه الاتفاقية، ستعقد لجنة المياه المشتركة اجتماعًا هو الأول بعد توقف متواصل دام لأكثر من 6 سنوات، بحيث سيتم مناقشة عدة مواضيع حول كيفية امداد منطقة يهودا والسامرة وقطاع غزة بكميات أكبر من المياه، زيادة الموارد المائية عبر حفر انابيب جديدة، بحث قضايا بيئية، أسعار المياه، استخدام المياه المعاد تدويرها في الزراعة وتعزيز القضايا الهيدرولوجية، كما سيسمح الاتفاق ببناء خطوط مياه جديدة للصرف الصحي والمياه المكررة بسرعة وكفاءة. 

 

إضافة الى ذلك، ونتيجة لهذا الاتفاق ستتعزز سرعة البت في المشاريع المعدة للمنطقة؛ كتصميم خطوط مياه جديدة لزيادة قدرة تدفق المياه في ظل تعثر قدرة الخطوط الحالية. كما سيتركز عمل اللجنة على تنسيق الأنشطة في نقاط المياه المشتركة، وذلك استعدادًا لأشهر الصيف القريبة، حيث يرتفع استهلاك المياه. وسيعمل الجانبان على وضع خطة استراتيجية بعيدة المدى، حتى سنة 2040،  لمواجهة تزايد التعداد السكاني في المنطقة.

ويقول منسق اعمال الحكومة في المناطق، الميجر جنرال يوآڤ پولي مردخاي في هذا الإطار: "التوقيع على اتفاق المياه هذا هو دليل حسيّ على إمكانية التوصل إلى تفاهمات واتفاقيات عند مناقشة المواضيع بصورة موضوعية، ثنائية، مجردة من الاعتبارات الخارجية طالما أنها تتعلق بالموارد الطبيعية والبنى التحتية التي تؤثر على عموم السكان.

اجتماع اللجنة وعملها سيمكن من تعزيز عشرات المبادرات والمشاريع، فبالإضافة إلى وجود قسم منها سيدخل حيز الدراسة في المستقبل القريب هناك عدد من  المشاريع الجديدة تشمل خطوط المياه في جميع انحاء يهودا والسامرة؛

 عابر السامرة، العاد - إفرايم، عزون، متسبيه يريحو وجنين، خط أنابيب مياه الصرف الصحي في منطقة بيتونيا، خط المياه في أورانيت - ألفيه منشة، خط مياه حفر وغيرها من المشاريع.

يذكر أنه خلال العام ونصف العام المنصرم، وقع منسق اعمال الحكومة في يهودا والسامرة، الميجر جنرال يوآڤ پولي مردخاي على 4 اتفاقيات لحل قضايا مركزية تسعى لتحسين مستوى حياة السكان بمنطقة يهودا والسامرة، وهي: اتفاقية تشغيل ترددات الجيل الثالث لشبكات الاتصال، تنظيم خدمات البريد والاتفاقية التاريخية في الكهرباء والطاقة التي ساهمت في تسوية الديون المستحقة على السلطة الفلسطينية لشركة الكهرباء الإسرائيلية وعززت استقلالية هذا القطاع في السلطة الفلسطينية.