خدمة الجمهور

أحد المجالات الرئيسة لوحدة تنسيق أعمال الحكومة في المناطق هو التنسيق المدني مع السكان الفلسطينيين في يهودا، السامرة وقطاع غزة. الوحدة، بواسطة الهيئة، الإدارة المدنية في يهودا والسامرة ومديرية التنسيق والارتباط غزة، تصدر تراخيص مختلفة للسكان الفلسطينيين، لتحسين نسج حياتهم مثل تراخيص تحرك من المناطق إلى إسرائيل وإلى خارج البلاد، تراخيص عمل في إسرائيل وفي البلدات اليهودية وغير ذلك. لهذا الغرض، تفتح الوحدة نوافذ لاستقبال الجمهور، في كل مديريات ومكاتب التنسيق والارتباط المنتشرة في المنطقة، لتزويد هذه التراخيص، مع العلم بأن نوافذ استقبال الجمهور يشغلها جنود الوحدة الذين خضعوا لتأهيل لهذا الغرض لتقديم هذه الخدمة بصورة مشرفة وناجعة. إضافة إلى ذلك ينتهج في الإدارة المدنية في يهودا والسامرة وفي إدارة التنسيق والارتباط في غزة مركز تراخيص ومركز إنساني يعملان 24 ساعة يومياً، على مدار أيام الأسبوع لتوفير الرد على توجهات وطلبات المساعدة وإعطاء المعلومات والطلبات التي تصل من السكان الفلسطينيين.

وحدة تنسيق أعمال الحكومة في المناطق مسؤولة عن تنسيق نقل مرضى فلسطينيين لتقديم العلاج الطبي في مستشفيات شرقي القدس، يهودا والسامرة والأردن وكذلك تنسيق تزويد تجهيزات طبية وأدوية ليهودا والسامرة وقطاع غزة. إضافة إلى ذلك، الوحدة تنسق جلب بضائع لاستخدامات مختلفة لقطاع غزة ويهودا والسامرة عن طريق المعابر البرية، مثل الطعام، منتجات وقائية وصحية وكذلك تنسق تصدير بضائع إلى إسرائيل وخارج البلاد.

هناك منسقون في الوحدة،  لشؤون مختلفة  (مثل الزراعة  والصحة والاتصالات وغيرهم) وهم يعملون كممثلين للوزارات الحكومية المختلفة. ويعقد هؤلاء المنسقون سنوياً مؤتمرات مشتركة لإسرائيليين وفلسطينيين في مواضيع مختلفة مثل الطب، الزراعة، البيطرة وغير ذلك، وذلك لتعزيز التعاون بينها ولتحسين الجهاز الصحي، التعليمي والاقتصادي الفلسطيني.

في وحدة تنسيق أعمال الحكومة في المناطق تتم بصورة دائمة بلورة صورة الوضع وتسيير الأمور في المجال المدني (اجتماعي، سياسي واقتصادي) لتفهم المشاعر التي تختلج في السكان المدنيين الفلسطينيين والوقوف على توجهات وضائقات مختلفة والعمل وفقاً لذلك.

كذلك، فإن الوحدة ترافق السكان الفلسطينيين المتأثرين من إقامة الجدار الأمني في يهودا والسامرة، والذي أقيم لمنع تسلل مخربين إلى أراضي إسرائيل بغية القيام بعمليات إرهابية قاتلة في وسط التركيزات السكانية المدنية، وتوفر الرد لكل من تضرر من إقامته. يتم ذلك من خلال المساعدة في نقل محاصيل زراعية وإقامة بوابات زراعية في الجدار، وذلك كي يتمكن المواطن الفلسطيني من مواصلة فلاحة أرضه.

كما يمكن رؤية تركيز الوحدة بصورة مشددة على حفظ نسج الحياة المدنية في يهودا، السامرة وقطاع غزة في الوقت الذي تعمل فيه الوحدة كثيراً لمساعدة السكان المدنيين الفلسطينيين، وفقاً للمتطلبات الأمنية ولمنع أي ضرر قد يلحق بإسرائيليين.

 (مخفي) עורך תוכן

​​​​​
قانون حرية المعلومات